بحث عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا

بحث عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا، إن الثورة البرتقالية تعد واحدة من الثورات التي قد تم تسميتها باسم الثورات الملونة، وقد قامت هذه الثورة في دولة أوكرانيا في أواخر أيام شهر نوفمبر من عام 2004 ميلادية، ونقدم لكم بحث عن الثورة البرتقالية وأسبابها.

محتويات الموضوع

مقدمة عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا

إن الثورة البرتقالية قد قامت عن طريق مجموعة من الاحتجاجات السياسية، وذلك بعد انتهاء جولة الإعادة الخاصة بالانتخابات على منصب الرئاسة في دولة أوكرانيا من عام 2004 ميلادية، حيث كان هناك اعتقادات بوجود بفساد بصورة كبيرة في هذه الانتخابات، وكان منبع هذه الثورة هي العاصمة الأوكرانية كييف.

شاهد أيضًا: معلومات نادرة عن الثورة البلشفية

معلومات عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا

  • لقد قام الآلاف من الأشخاص المحتجين بالتظاهر، وذلك اعتراضًا منهم على الصراع الحادث على السلطة، ذلك الأمر الذي أدى إلى حدوث ما يشبه حالة الانهيار للعملية السياسية في دولة أوكرانيا.
  • وكان الصراع على السلطة قام ما بين طرفين، إحداهما رئيس الجمهورية في ذلك الوقت فيكتور يوشتشينكو، وكان يتحالف معه في هذا الطرف يوليا تيموشينكو الذي كان يحتل منصب زعيم كتلة المعارضة البرلمانية.
  • بينما الطرف الثاني في الصراع على السلطة، يتمثل في فيكتور يانوكوفيتش الذي كان يحتل منصب رئيس الوزراء، وكان يتحالف معه زعماء كتلة الأغلبية البرلمانية.
  • وكانت الانطلاقة الأولى لهذه الاحتجاجات، قد ظهرت عقب ظهور بعض من التقارير من مجموعة من المراقبين لعملية الانتخابات سواء كانوا محليين أو أجانب.
  • وكانت هذه التقارير تقول وتشير إلى أن النتائج الخاصة بعملية الاقتراع التفضيلي الذي قد جرى بين المرشحين على منصب الرئاسة الأوكرانية في يوم 21 من شهر نوفمبر من عام 2004 ميلادية، وقد زودت.
  • وكان قد تم تزوير نتيجة الانتخابات في ذلك الوقت من قبل السلطات، لصالح فيكتور يانوكوفيتش على حساب فيكتور يوشتشينكو، وقد حققت الاحتجاجات السياسية التي عمت البلاد في إلغاء نتائج هذه الانتخابات.
  • وقامت المحكمة العليا في دولة أوكرانيا بالحكم ببطلان هذه الانتخابات، ومن ثم القيام بإعادتها مرة أخري تحت نظام مشدد ومراقبة قوية من سواء من قبل مراقبين محليين أو دوليين.
  • وقد تم إعادة هذه الانتخابات في يوم 26 من شهر ديسمبر، وكان قد تم الإعلان أن هذه المرة ستكون عملية الاقتراع بأقصى درجات من النزاهة والحرية.
  • وبعد ظهور نتائج إعادة الانتخابات، قد كان هناك تفوق واضح جدا لصالح فيكتور يوشتشينكو، حيث قد حصل على نسبة تقرب من 52% من عدد الأصوات، بينما قد حصل فيكتور يانوكوفيتش على نسبة 44%.
  • قدم تم إعلان فوز فيكتور يوشتشينكو بمنصب الرئاسة في دولة أوكرانيا، وبذلك كانت الثورة البرتقالية قد انتهت بتنصيب شفشينكو رئيسًا، وكان ذلك في يوم 23 من شهر يناير في عام 2005 ميلادي.

أسباب الثورة البرتقالية

  • يعتبر وضع دولة أوكرانيا خلال فترة الانتخابات على منصب الرئاسة من عام 2004 ميلادية، سبب مثاليا من أجل أن يقوم الشعب الأوكراني بالانفجار.
  • حيث قد طال صبر الشعب الأوكراني ونفذ، وهو ينتظر عمليات التحول السياسية والاقتصادية إلى ما هو أفضل وأحسن، وذلك ما لم يحدث.
  • وكان الاعتقاد بأن نتائج الانتخابات التي قامت في تلك الفترة قد تم تزويرها بشكل فاضح، وهو ما لا يرضاه الشعب الأوكراني، وكان ذلك السبب الرئيسي للقيام بالثورة البرتقالية في دولة أوكرانيا.
  • وسبب قيام هذه الثورة البرتقالية أيضًا وجود الفساد الحكومي في كثير من المجالات.
  • قيام رجال الشرطة الأوكرانية بتعنيف الشعب بشكل قاسي.

العوامل التي مهدت لقيام الثورة البرتغالية

  • يعتبر النظام الأوكراني الذي تولى السلطة قبل أن تنطلق الثورة البرتغالية من العوامل التي أدت إلى بدايات الثورة البرتغالية، حيث عمد النظام الأوكراني على خلق نظام استبدادي وتنافسي، والذي يميل إلى الهمجية في الحكم.
  • كما أن الفضيحة الخاصة بالكاسيت أدى إلى الرغبة العارمة لدى الشعب في إحداث الإصلاح الاجتماعي، حيث عملت هذه الفضيحة على تزعزع ثقة الشعب في كوتشما، ليس بوصفه كرئيس فقط، وإنما كل أفراد الطبقة الحاكمة بشكل عام
  • ونتيجة لذلك فإن كوتشما قد خسر أعداد كبيرة من المناصرين له، وذلك من أصحاب المناصب في الحكومة وذلك بسبب هذا السلوك المهين.
  • وتسبب لك في أن عدد كبير للغاية من العاملين بالحكومة قد قاموا بدعم يوشتشينكو بشكل كبير، وذلك في الحملة الانتخابية وأفكاره التي كان يدعو لها.

شاهد أيضًا: كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه ؟

  • وأصبح يوشتشينكو هو المشرح المخلص للبلاد، حيث أنه يعتبر من الشخصيات الهامة في الثورة، حيث نظر إليه البعض على كونه رمز السحر للشعب، وهو لم يظهر أي علامة من علامات الفساد.
  • واستغل المرشح هذا الحب، وكان على مستوى ناخبيه حيث عمد على طرح أفكار متميزة ولم تشبه الطريقة السوفيتية.
  • كما لعب الشباب الأوكراني دورًا كبيرًا في نتائج الانتخابات الرئاسية، حيث كان لهؤلاء الشباب رأيًا متباينًا في الشخصيات الموجودة في أوكرانيا في ذلك الوقت.
  • واستطاع الشباب أن يعرضوا العديد من سلبيات من أعمال كوتشما غيت، مما جعل لهم آراء مختلفة حول كوتشما، رأيهم في مدى قدرته على قيادة البلد.
  • وكانت للثورة البرتغالية التأثير الكبير في كل أطياف الشعب، بالإضافة إلى الشباب التي ظهرت لديهم النزعة الوطنية وحبهم للدولة.

نتائج الثورة البرتقالية في أوكرانيا

لقد حققت الثورة البرتقالية العديد من النتائج والتغييرات، ومن أهم هذه النتائج والتغيرات ما يلي:

  • لقد أصبحت دولة أوكرانيا بفضل هذه الثورة دولة تتسم بأعلى درجات الوعي السياسي، كما أصبح الشعب الأوكراني يشعر بأن دولته أصبحت دولة مستقلة.
  • أصبحت السلطة الخاصة بدولة أوكرانيا سلطة مستقلة وغير تابعة لدولة روسيا، وزادت حريات التعبير عن الآراء ووجهات النظر.
  • الانتخابات الكثيرة التي تم إجرائها بعد هذه الثورة، قد أظهرت بشكل واضح ترسيخ الممارسات الديمقراطية في دولة أوكرانيا، وأصبح القيام بإلقاء حرية الرأي من الأمور الاعتيادية وليس من الأمور الاستثنائية.
  • ومن النتائج التي ظهرت مع الثورة البرتقالية، وجود عداء كبير وقوي ما بين دولة روسيا ودولة أوكرانيا.
  • وأتت هذه الثورة لتنهي الأحداث والأوضاع السابقة من فساد وتزوير، والتغيير في النظام القضائي للدولة، والتعامل السوي من رجال الشرطة للشعب.

سبب تسمية الثورة بذلك الاسم

  • يرجع سبب تسمية الثورة التي قامت في دولة أوكرانيا بالثورة البرتقالية إلى اتخاذ الأشخاص المحتجين الوشاح ذات اللون البرتقالي دليل للثورة.
  • ومن المعروف أن الأوشحة هي بمثابة إشارات ودلائل مشهورة للمظاهرات التي تقوم بدون عنف، وكان الأشخاص المحتجين قد اتخذوا اللون البرتقالي كلون رسمي لهذه الحركة.
  • وذلك بسبب أن اللون الخاص بالحملة الانتخابية للمرشح فيكتور يوشتشينكو هو اللون البرتقالي، وكان رمز التضامن في الحملة الانتخابية الخاصة به في دولة أوكرانيا الوشاح أو العلم البرتقالي الذي يحمل كلمة نعم يوشتشينكو.
  • وكان هناك الملايين والملايين من الأشخاص المحتجين في دولة أوكرانيا قد قاموا بالتظاهر بصورة يومية وهم يحملون تلك الأوشحة البرتقالية في العاصمة الأوكرانية كييف.

شاهد أيضًا: من هو صاحب لقب خطيب الثورة الفرنسية ؟

خاتمة عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا

في نهاية رحلتنا مع بحث عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا ، تعد الثورة البرتقالية التي قام بها الشعب الأوكراني واحدة من الثورات الأكثر سلمية، للقيام بعمل تغيير في نظام الحكم في دولة أوكرانيا، حيث اعتبرت هذه الثورة بمثابة المشهد صاحب التأثير الأكبر، وذلك منذ أن تعرض حائط برلين الضخم للانهيار.