بالي | الجزيرة الساحرة

تُعتبر جزيرة بالي واحدة من أفضل الأماكن السياحية الموجودة في قارة آسيا فهي عبارة عن خليط بين الطبيعة الساحرة والتاريخ العريق. تقع تلك الجزيرة في اندونيسيا وهي ضمن 800 جزيرة موجودة هناك وتبعد عن العاصمة الأندونيسية “جاكرتا” حوالي ساعتين بالطائرة.

يُطلق عليها “أرض الآلهة”، و”جنة راكبي الأمواج” فهي حقاً جزيرة ساحرة تأثر القلوب وتشعر كل من يزورها بالانبهار حيث تمتلك الكثير والكثير من المقومات السياحية كطبيعتها الخلابة المنتجعات الساحرة، وحقول الأرز الشاسعة التي تعطي الناظر لها شعور بالهدوء والسلام

مدينة بالي

الوصول إلى الجزيرة متاح بعدة طرق يُمكنك اختيار الطريقة الأنسب لك، فبإمكانك الوصول إليها أما عن طريق الطائرة، أو وسائل النقل العامة، أو العبارات البحرية.

فإذا قررت الوصول إلى الجزيرة بالطائرة فيمكنك الاتجاه إلى مطار “نجوراه راي الدولي” الذي يوفر عدة رحلات لنقل الزوار إلى بالي. أما إذا كنت ترغب في الوصول إلى الجزيرة باستخدام وسائل النقل العام فشركات السفر الموجودة في العاصمة الأندونيسية جاكرتا توفر ذلك،

ولكن عليك أن تعلم اختيار هذه الوسيلة يستغرق وقت طويل ربما قد يصل إلى 30 ساعة. وإذا كانت رغبتك أن تستقل إحدى العربات البحرية للوصول إلى الجزيرة فيمكنك ركوب العبارة من جزيرة لومبوك الموجودة في نوسا تينجارا، أو ركوب عبارة من مدينة بانيووانجي الموجودة في جزيرة جاوة للوصول إلى جزيرة بالي.

افضل الاماكن في بالي

تضم الجزيرة عدد كبير من الأماكن السياحية الممتعة والتي تفيد الزائر بالكثير من المعلومات حول أهل الجزيرة الأصليين، هذا بالإضافة إلى الفعاليات التي تقدمها الجزيرة للزائرين كالسباحة، صيد الأسماك، ممارسة جميع الرياضات المائية والتبضع من المتاجر التراثية الشعبية المتوفرة بكثرة داخل الجزيرة، والحدائق العامة التي تضم الكثير من الحيوانات والنباتات الغريبة التي تُدهش كل من يشاهدها. وفيما يلي سوف نأخذ عزيزي القارئ في جولة لنتعرف على أشهر الأماكن السياحية الموجودة في جزيرة بالي.

شواطئ بالي

شاطئ جيمباران

بالي شواطئ بالي
www.shutterstock.com

يُعتبر من أفضل الشواطئ الموجودة في الجزيرة ويحرص على زيارته الكثير من السياح، يُطل على كل من المحيط الهندي، ونهر بالي، يتميز بالمياه النقية والرمال الناعمة، ولحظات الغروب به تنال اعجاب ودهشة كل من يُشاهدها.

وعلى طول الشاطئ يوجد الكثير من المطاعم التي تقدم أشهى المأكولات الأندلسية خاصةً البحرية منها.

شاطئ نوسادوا

شاطئ نوسادوا في بالي
www.shutterstock.com

شاطئ جميل يمكن زيارته للاستجمام والاسترخاء وقضاء أوقات هادئة وسط الطبيعة الخلابة والمياه النقية والرمال الناعمة. ولعل أهم ما يميزه انه يقدم لزواره العديد من الرياضات المائية التي يُحبها الكبار والصغار كركوب الأمواج والقارب الطائر، كما يتوفر هناك الكثير من الأكشاك التي تقدم عدد من الأطعمة والمشروبات اللذيذة.

شاطئ كوتا

شاطئ كوتا
www.shutterstock.com

من أجمل وأفضل شواطئ العالم، ويحظى بشعبية كبيرة بين جميع شواطئ الجزيرة. يتميز شاطئ كوتا بالمياه الفيروزية والرمال الناعمة فضلاً عن أشجار جوز الهند المترامية على أطراف الشاطئ.والزائر لهذا الشاطئ يستطيع الاستمتاع بالكثير من الأنشطة الترفيهية كركوب الأمواج، الركض ممارسة بعض الأنشطة الرياضية مثل كرة القدم والكرة الطائرة وتنس الشاطئ، إلى جانب الاستمتاع بالحفلات الموسيقية التي تقام هناك.

كما يُتيح الشاطئ فرصة للسياح لتناول أشهى المأكولات عند طريق مطاعم الوجبات السريعة وبعض المطاعم التي تقدم الأطعمة الأندلسية التقليدية، هذا إلى جانب الاستمتاع بالتسوق وزيارة المحلات التجارية سواء الشعبية منها التي تقدم الهدايا التذكارية أو المحلات الكبيرة ذات الماركات العالمية المعروفة.

بحيرة باتور

بالي بحيرة باتور
www.shutterstock.com

تُعتبر تلك البحيرة أكبر البحيرات الموجودة في الجزيرة بأكملها، وتقع شمال شرق الجزيرة على مساحة 15 كيلو متر مربع، وعمقها يصل إلى 88 متر مربع. وتمتلك البحيرة الكثير من المقومات السياحية التي تجذب آلاف السياح حيث المساحات الخضراء والشواطئ الجميلة وبعض الفعاليات البحرية التي تقام هناك لتسلية الزوار، ولعل أهم ما يميز تلك البحيرة شعور الزوار بالهدوء والسكينة لهذا هي مكان مناسب لقضاء شهر العسل والاستمتاع بالأجواء الرومانسية الموجودة هناك.

الاماكن السياحية في بالي

غابة القرود

بالي غابة القرود
www.shutterstock.com

توجد على مقربه من معبد اوبود الهندوسي وتُعتبر من أكثر الأماكن التي يحرص السياح على زيارتها داخل الجزيرة، وهي من الأماكن الأثرية بالجزيرة حيث تم انشائها في القرن الرابع عشر. وتضم الكثير من الغابات الاستوائية المستوطنة من قبل مئات من الحيوانات البرية،

ومن تلك الغابات غابة القرود التي نتحدث عنها فهي تضم حوالي تسعة وثلاثون قرد ذكر بالغ وثمانية وثلاثون قرد ذكر غير بالغ، بالإضافة إلى مائة وأربعة و تسعون قرد أنثى واحد و تسعون قرد أنثى غير بالغة.والزائر لهذه الغابة يعيش جو من المرح برفق القرود الذي يقومون باستقبال الزوار واللعب معهم، هذا بالإضافة إلى الاستمتاع بمشاهدة الأشجار مختلفة الألوان والأشكال الموجودة داخل الغابة، وبعض المعابد الهندوسية القديمة.

معبد أولو واتو

بالي معبد أولو واتو
www.shutterstock.com

تضم الجزيرة العديد من المعابد الأثرية القديمة لعل أشهرها هو معبد أولو واتو الذي يُعتبر من أقدم المعابد الموجودة داخل بالي وقد تم تشييده لحماية المدينة من أي خطر قد تتعرض له.

يتميز المعبد بموقعه الرائع فهو يطل على المحيط الهندي ويرتفع عن مستوى سطح البحر حوالي 70 متر. والزائر إلى هذا المعبد سوف يتعرف على تاريخ العمارة والثقافة الهندوسية، ومعرفه بعض العادات الغريبة لديهم بالإضافة إلى الاستمتاع بفن النحت الذي يتضح براعة منفذيه في كل ركن من أركان المعبد.

شلال تيجينونجان

شلال تيجينونجان
www.shutterstock.com

واحدة من أفضل المعالم السياحية ليس في بالي فقط بل في اندونيسيا بأكملها، يقع هذا الشلال في مدينة تيجينونجان التي تبعد عن بالي حوالي 30 دقيقة بالسيارة.

وهو مكان ساحر مليء بالمناظر الطبيعية الخلابة ويوفر لزواره جو من الهدوء والراحة بعيد عن ضجيج المدينة، فبإمكان الزائر الاستمتاع بمشاهدة تساقط المياه من أعلى وسط الأشجار الضخمة، كما يمكنه ممارسة بعض الأنشطة المتوفرة هناك كالسباحة والتسلق والاستماع بالأطعمة المقدمة هناك، وشراء الهدايا التذكارية.

شلال شامبوهان

شلال شامبوهان
www.shutterstock.com

من أجمل الأماكن التي ننصح بزيارتها داخل اندونيسيا، يقع هذا الشلال في منطقة تسمى سوكاسادا ريجنسي على بعد 16 كيلو متر من منطقة بيوغال المشهورة بمعالمها السياحية.

يمكنك هناك الاستمتاع بسحر الطبيعة وتناغم عناصرها مع بعضها البعض، وممارسة بعض الأنشطة الترفيه كالسباحة وتسلق الجبال والتقاط الصور التذكارية وسط الطبيعة.

شلال جت جت

شلال جت جت
www.shutterstock.com

يقع شلال جت جت في موقع متميز وسط الغابات الاستوائية، شمال الجزيرة على بعد 30 دقيقة منها، ويبلغ طول الشلال حوالي 45 متر في أحضان الطبيعة والأشجار وبعض أنواع القرود التي تعيش هناك. كما يتوفر في تلك المنطقة بعض المحلات الصغيرة التي تبيع الهدايا التذكارية، وبعض محلات الأطعمة السريعة.

فنادق بالي