ميليشات قسد تعتدي على أهالي منطقة الجزيرة السورية

واصلت ميليشيا (قسد) المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي اعتداءاتها على الأهالي في مناطق انتشارها في الجزيرة السورية وأقدمت على اختطاف عدد من الشباب في مدينة الشدادي بريف الحسكة ودهست مدنياً بسيارة بريف دير الزور.

وذكرت مصادر أهلية من ريف الحسكة الجنوبي أن ميليشيا (قسد) شنت حملة مداهمات طالت مدينة الشدادي اختطفت خلالها عدداً من الشباب لاقتيادهم إلى معسكرات التدريب الخاصة بما يسمى (واجب الدفاع الذاتي) لزجهم في صفوف تلك الميليشيات قسراً.

وفي ريف دير الزور الشمالي أصيب مدني بجروح خطيرة جراء دهسه من قبل سيارة تابعة لميليشيا (قسد) في مدخل مدينة الصور.

وكانت مجموعات من ميليشيا (قسد) اقتحمت أمس الأول عدداً من المنازل في القامشلي واختطفت عدداً من الشبان واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وتشهد مناطق بريفي الحسكة ودير الزور مظاهرات شعبية للمطالبة بطرد الاحتلال الأمريكي وميليشيا (قسد) التي أمعنت في التنكيل بالأهالي وسرقة ممتلكاتهم وحصار عدد من القرى والبلدات واعتقال عشرات الشبان واستهدافها وجهاء وشيوخ العشائر وسرقة ثروات منطقة الجزيرة.

ومع مع انطلاق العام الدراسي اعتدت ميليشيا قسد على كوادر وطلاب ثانوية الشهيد حنا عطا الله للمتفوقين في مدينة الحسكة أثناء اعتصامهم أمام المدرسة احتجاجاً على استيلاء الميليشيا على المدرسة ومنعتهم من الدخول إلى صفوفهم الدراسية.

وأفاد مراسل سانا في الحسكة بأن عناصر مسلحة من الميليشيا هاجمت الطلاب والمدرسين خلال اعتصامهم أمام المدرسة واعتدت عليهم بالضرب مهددين باستخدام السلاح لتفريقهم واختطفت عدداً من الطلاب وسط هتافات تندد بممارسات الميليشيا الهادفة إلى حرمانهم من تعليمهم.

وقالت مديرة تربية الحسكة إلهام صورخان في تصريح للمراسل “إن الأهالي والطلاب يرفضون احتلال المدارس من قبل ميليشيا “قسد” التي تريد تحويلها إلى مقرات عسكرية” منددة باعتقال الطلاب وإهانتهم من قبل الميليشيا وداعية إلى ضرورة تدخل كل الأطراف لوقف هذه التصرفات المشينة التي تريد منع التعليم بقوة السلاح ونشر الجهل والأمية.

الطلاب المشاركون بالاعتصام وصفوا تصرفات ميليشيا “قسد” بالهمجية ودعوا إلى خروجها من المدارس وتسليمها إلى مديرية التربية الجهة الوحيدة الراعية لمصالح آلاف الطلاب والتلاميذ في المحافظة.

وتوجه اليوم نحو 3735521 طالبا وتلميذا من مختلف المراحل التعليمية بكل المحافظات إلى 13280 مدرسة مع اتخاذ وزارة التربية الاستعدادات اللازمة لبدء العام الدراسي الجديد 2020-2021 وتأمين عودة آمنة وصحية للطلاب والأطر التعليمية في ظل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وفي ظل استيلاء ميليشيا “قسد” بالقوة على معظم مدارس محافظة الحسكة والرفض الواسع للمناهج التي يحاولون تدريسها عنوة يسعى الأهالي إلى نقل أبنائهم إلى المدارس الرسمية لمتابعة تعليمهم بمناهج وزارة التربية المعتمدة.

اقرأ أيضاً : القوات الأمريكية والإنسحاب الصوري من العراق نحو سوريا

The post ميليشات قسد تعتدي على أهالي منطقة الجزيرة السورية appeared first on وكالة عربي اليوم الإخبارية.