فوائد ومحظورات استعمال حبوب ديسفلاتيل للحامل

حبوب ديسفلاتيل للحامل

تعد فترة الحمل من أكثر الفترات الصعبة في حياة كل امرأة، حيث تحرص كل الحرص أن تحافظ على صحتها وصحة جنينها، بألا تتناول أي دواء دون استشارة طبية من الطبيب المعالج، ولكن قد يحدث وأن تتعرض لمشاكلَ صحية خطيرة تتطلب تناول دواء، ومن بين هذه المشكلات آلام المعدة والجهاز الهضمي؛ الأمر الذي يتطلب تناول حبوب ديسفلاتيل للحامل فهل هي آمنة أثناء الحمل؟ وما أبرز آثارها الجانبية عليها؟

حبوب ديسفلاتيل للحامل

  • تستخدم حبوب ديسفلاتيل لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، واضطرابات المعدة، وسوء الهضم.
  • كما أنها تحتوي على المادة الفعالة؛ وهي سيميثكون Simethicon، والتي تقوم بدور فعال في تخفيف غازات المعدة؛ مما يؤدي إلى علاج انتفاخ المعدة.
  • وعمومًا، فإن حبوب ديسفلاتيل للحامل تستخدم في علاج غازات البطن والانتفاخ الناتج عن الإفراط في تناول الطعام والمشروبات الغازية.
  • غير أنها تحد من أعراض الانتفاخ؛ مثل ضيق التنفس، وآلام القفص الصدري.
  • والملاحظ هنا، أن حبوب ديسفلاتيل للحامل، تتركب من 2 جرام من ثاني أكسيد السليكون، و40 جرام من مادة الدايميثيكون؛ وتعد الأخيرة هي المادة الفعالة للدواء.

متى يمكنكِ أن تستخدمي حبوب ديسفلاتيل في فترة الحمل؟

  • علاج آلام المعدة المتأتية لأسباب كثيرة.
  • تستخدم في حالات غازات البطن وانتفاخها.
  • معالجة حالات عسر الهضم وآلام القفص الصدري، المصاحب لمشكلات الحجاب الحاجز.
  • علاج حالة ضيق التنفس.
  • الاستخدام قبل إجراء أشعة على الأمعاء والمعدة.
  • علاج فعّال للانتفاخ الحادثة بعد العمليات الجراحية.
  • كما أنها تساعد في علاج الآلام الناتجة عن القولون العصبي.
  • وتداوي تلك الحبوب التهابات القولون بشكل عام.

محظورات استعمال حبوب ديسفلاتيل للحامل

  • لا تستخدم حبوب ديسفلاتيل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل (الثلث الأول).
  • كما لا يجب استعمال المرأة الحامل لتلك الحبوب؛ إلا بمشورة من الطبيب؛
    للتأكد من عدم حدوث أي آثار سلبية على الجنين.
  • ولا يستخدم هذا الدواء دون استشارة خلال فترة الرضاعة الطبيعية؛ لضمان عدم حدوث أي تأثير سلبي على الرضيع.
  • وبما أن حبوب الديسفلاتيل تسبب النعاس؛ فلا يجب تناولها قبل قيادة السيارة أو العمل.
  • ومما ينصحون بعدم استخدام هذه الحبوب؛ هم مرضى الفشل في وظائف الكبد والكُلى، أو الفشل الكلوي.
  • كما يحظر تمامًا أن يُستعمل هذا العقار من قِبَلِ مرضى السكري.

قد يعجبك أيضًا: ديسفلاتيل مضغ أم بلع والجرعة الصحيحة من الدواء

الجرعة الصحيحة من حبوب ديسفلاتيل للحامل
  • إنّ الجرعة الصحيحة لهذه الأقراص؛ هي قرص واحد أو قرصين يوميًا، ويتم تحديدها من قِبَلِ الطبيب المعالج، وفق كل حالة مريض على حدة.
  • فيما يُوصى بتناول الدواء بعد الأكل مباشرة أو قبل النوم.
  • وإن كان هناك أشعة على المعدة أو الأمعاء سيتم عملها، فيجب تناول الدواء قبلها بيومين إلى ثلاثة أيام من موعد الأشعة.
  • وبالنسبة للبالغين؛ فتكون جرعتهم بمعيار 40-50 ملغ بعد الطعام وفي وقت النوم لعلاج مشاكل المعدة.
  • ولا يجب أن تتجاوز الجرعة عن 500 ملغ خلال 24 ساعة.
  • أما بالنسبة لعلاج ضعف الجهاز الهضمي؛ فالجرعة هي 40-125 ملغ بعد الطعام وفي وقت النوم أيضًا، بحيث لا تزيد الجرعة اليومية عن 500 ملغ خلال 24 ساعة.
  • وتأتي جرعة الأطفال الأقل من سنتين؛ لتكون 20 ملغ 4 مرات يوميًا.
  • فأما الأطفال من سنتين إلى 12 سنة؛ فجرعتهم 40 ملغ 4 مرات يوميًا.
  • ولكن الأطفال من 12-18 سنة، تُحدد جرعتهم من 40-125 ملغ بعد الطعام وفي وقت النوم كسابقيهم.

إليك: ديسفلاتيل دواء لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي وحالات الانتفاخ

الآثار الجانبية لدواء ديسفلاتيل للحامل
  • الشعور بدوار في الرأس.
  • حدوث نوبات إسهال أو قيء متواصل.
  • الشعور بالنعاس أو الخمول.
  • وفي بعض الأحيان قد يحث طفح جلدي، أو حساسية جلدية شديدة.
  • آلام في الصدر.
  • حدوث غثيان شديد.
  • وقد تتسبب تلك الحبوب في التهاب بالبنكرياس.
  • أو خلل في وظائف الكبد عند الإفراط في تناول الدواء.
الأطعمة التي تسبب غازات البطن عند الحامل
  • الكرنب الأخضر أو الملفوف.
  • البصل، أو الكراث.
  • الشمندر، أو الهليون.
  • الفاصوليا البيضاء.
  • البروكلي، أو التفاح.
  • الخرشوف أو ما يعرف بالأرض شوكي.
  • المانجو، أو المشمش.
  • الدراق أو الخوخ.
  • البطيخ، أو الكمثرى، أو الإجاص.

وإلى تلك السطور، يكون قد انتهى موضوعنا، ننصحكِ دائمًا بملازمة زيارة الطبيب المتابع، واستشارته قبل تناول الدواء، سائلين الله لكِ ولادة يسيرة خالية من أي آلام أو تعب.