دعاء الغيث النافع مكتوب اللهم صيبًا نافعًا

دعاء الغيث النافع من الأدعية الجميلة التي يغفل عنها الكثير من المسلمين على الرغم من أنها من السنن التي ثبتت عن الرسول محمد بن عبدالله -صلوات الله عليه وتسليمه- واتبعه من بعد أصحابه جميعاً، وبما أننا قد اقتربنا في هذه الأيام من بدء فصل الشتاء للعام الحالي 2020 والذي يكون مصحوباً عادةً بِسقوط الأمطار، والمقصود من دعاء الغيث هنا ليست الأدعية التي نرددها في وقت سقوط المطر فقط بل الدعاء الذي يجب قوله إما لِنزول المطر أو للحد من كثرة المطر وخطورته أو حتى تلك الأدعية التي تُقال في وقت نزوله.

  1. اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به.
  2. اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب، ولا بلاء، ولا هدم، ولا غرق.

دعاء الغيث النافع مكتوب

الأمطار من النعم التي أنعم بها الله على عباده أجمعين لأنها من مصادر الماء الأساسية وبدون الماء لن يبقى كائن حي متواجد لذلك من الطبيعي أن يدعو الناس جميعاً بِدعاء الغيث النافع مكتوب الذي به ينتفع الناس وتروى الارض ويزيد الرزق لأن نزول المطر دائماً مرتبط بالرزق، وهو ما جاء في الكلمات الإلهية الواردة في خاتم الكتب السماوية القرآني الكريم التي يقول فيها المولى -عز وجل- ( وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ).

اللهم أنت الله لا إله إلا أنت أنت الغني ونحن الفقراء أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين اللهم أنت الله لا إله إلا أنت أنت الغني ونحن الفقراء اللهم انشر علينا وعليهم رحمتك بالسحاب سحاباً وابلاً غدقا مغيثاً هنيئاً مريئاً مجلِّلاً نافعا غير ضار اللهم لتحيي به البلاد وتسقي به العباد وتحيي به ما قد مات وتردَّ به ما قد فات وتنعش به الضعيف من عبادك وتحيي به الميت من بلادك اللهم سقيا هنيئة نستغفر الله نستغفر الله نستغفر الله نستغفر الله اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفاراً فأرسل السماء علينا مدراراً وأمددنا بأموال وبنين واجعل لنا جنات واجعل لنا أنهاراً.

” اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار ,عاجلاً غير آجل ” رواه أبو داود .

الفرق بين الغيث والمطر في القرآن

قد سؤال “ما الفرق بين الغيث والمطر في القرآن الكريم” من أكثر الأسئلة الشائعة وسط العامة ممن ليسوا خبراء في الدين الإسلامي خاصة أن كلا اللفظين قد وردا ذكرهما أكثر من مرة في القرآن الكريم بما يجعل البعض يتساءل عن الفرق بين الكلمتين، وبما أن عنوان موضوعنا هذا يشير إلى دعاء الغيث النافع ولم نقل المطر يجب أن نعلم الفرق بين كلا اللفظين ولما يكون الدعاء الصحيح أن نطلب من الله الغيث وليس المطر مثلما سوف نوضح فيما يلي:

  1. الغيث: جاءت هذه الكلمة من كلمة يغيث بِمعنى يساعد وينجد ويعين لذلك يقول مفسروا القرآن الكريم بأن كلمة الغيث قد جاءت في القرآن للإشارة إلى الخير والبركة والنجدة اي الأمطار الغزيرة النافعة مثلما جاء في الآية الكريمة التي يقول المولى -سبحانه وتعالى- فيها (وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ ۚ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ).
  2. المطر: الأمطار هي الماء الذي ينزل من السماء سواء كان قليلاً أو كثيراً، ويقول البعض أن المطر يمكن أن يحمل الخير والشر وفقاً للأثر الذي يتركه عقب سقوطه إلا أن كلمة المطر في القرآن لم تذكر سوى للإشارة إلى العقاب الإلهي الذي نزله الله على بعض من الأقوام السابقين مثلما جاء في الآية الكريمة (وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِين).

دعاء الاستسقاء مكتوب

دعاء الاستسقاء مكتوب من الأدعية الشهيرة التي يحرص الكثير من المسلمين في دول العالم المختلفة على مدار العصور المختلفة على الدعاء بها، ويكون الغرض منها طلب إنزال الماء من السماء في حالة جدب الأرض وعدم وجود اللازم من المياه، وهو من الأدعية المؤكدة في سنة الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- والتي دعا بها في حياته ثم ثبتت عن الكثير من صحابته -رضوان الله عليهم أجمعين- من بعد وفاته -عليه افضل الصلاة والسلام- حيث ورد هذا الدعاء في أكثر من صيغة في مجموعة من الأحاديث الصحيحة.

حديث عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استسقى، قال: ((اللهم اسقِنا غيثًا مغيثًا، هنيئًا مريئًا، مريعًا غدَقًا، مجلِّلاً عامًّا، طبقًا سحًّا دائمًا، اللهم اسقِنا الغيث، ولا تجعَلْنا من القانطين، اللهم إن بالعباد والبلاد والبهائم والخَلْق من اللأواءِ والجَهد والضنك ما لا نشكو إلا إليك، اللهم أنبِتْ لنا الزرع، وأدِرَّ لنا الضرع، واسقِنا من بركات السماء، وأنبِتْ لنا من بركات الأرض، اللهم ارفع عنا الجَهدَ والجوع والعُرْيَ، واكشف عنا مِن البلاء ما لا يكشفه غيرُك، اللهم إنا نستغفِرُك إنك كنتَ غفارًا؛ فأرسلِ السماءَ علينا مِدرارًا)).

“أشهد أن الله على كل شيء قدير وأني عبد الله ورسوله“ رواه أبو داود وحسنه الألباني.

“اللهم اسق عبادك وبهائمك , وانشر رحمتك وأحي بلدك الميت”. رواه ابو داود.

دعاء الغيث النافع

كيفية صلاة الاستسقاء وشروطها

تعرفنا في الفقرة السابقة على بعض من صيغ دعاء الاستسقاء الذي يكون في حالات خاصة مثلما فعل مسلمو أستراليا في الشهور الأولى من العام الحالي 2020 عندما دعوا إلى الله راجين منه إنزال الأمطار من أجل إطفاء الحرائق التي اندلعت في الغابات وتسببت في وفاة ملايين الحيوانات والقضاء على آلاف الأفدنة الزراعية، ووقتها قام المسلمون بِالصلاة ثم الدعاء وهو ما ورد في سنة خاتم المرسلين -صلوات الله عليه وتسليمه- بعدما صلاها الحبيب المصطفى واتبعه المسلمون ومن خلال ذلك تعرفنا على كيفية صلاة الاستسقاء وشروطها.

  1. – يكون موعدها من طلوع الشمس وحتى غروبها، وتكون صلاة في غير موعد الفروض الخمسة.
  2. أن يكون السبب من هذه الصلاة تأخر نزول المطر وما يصاحبه من الجفاف والحاجة إلى الماء.
  3. – أن تُصلى في جماعة، ويفضل أن تكون في مكان عام مثل المسجد وليس المنزل.
  4. أن يحدد الإمام يوم محدداً لكي يخرج الناس إلى هذه الصلاة، ويصليها الجميع من رجال ونساء وأطفال.
  1. تكون هذه الصلاة من ركعتين، وتكون شبيهة بِصلاة العيد بحيث يكبر في الأولى سبع والثانية خمس.
  2. تكون صلاة جهرية، ويتم قراءة الفاتحة في كلا الركعتين بحيث تُقرأ سورة الأعلى في الركعة الاولى وسورة الغاشية في الركعة الثانية.
  3. عقب الإقامة يخطب الإمام في الناس ويحدثهم عن أسباب القحط وعدم نزول المطر ومنها الذنوب والمعاصي ويحذرهم منها.
  4. يستهل الإمام والمصلين القبلة ويرفعون أيديهم ثم يدعون بِدعاء الاستسقاء، ويفضل أن يحول ردائه ما على الأيسر إلى الأيمن والعكس لأنها سنة عن الرسول.

دعاء يقال عند نزول المطر

تعرفنا في أحد الفقرات السابقة على أن كلمة المطر من الممكن أن يكون ماء ذات نفع على الأرض وما عليها من كائنات أو أنها تكون ضارة، ومثلما ترك لنا الرسول الكريم وأشرف الخلق أجمعين النبي محمد مجموعة من الأدعية التي يمكن الدعاء بها لِطلب نزول الغيث النافع أو أثناء نزوله؛ فإنه -عليه أفضل الصلاة وأذكى السلام- قد ترك في سنته الشريفة دعاء يقال عند نزول المطر الضار مثل السيول أو الأمطار الشديدة التي قد تكون مصحوبة بالبرق والرعد وتستمر إلى عدة أيام بما يضر بِالجميع.

  • “اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ”.
  • “اللهم أغثنا , اللهم أغثنا اللهم أغثنا “ ثلاثة مرات.
  • “سبحانَ الذي يسبحُ الرعدُ بحمدِه والملائكةُ من خيفتِه“.

دعاء الغيث النافع

دعاء عند نزول المطر لقضاء الحوائج

أحد أكثر الأمور التي يحرص عليها الكثير من المسلمين هو الدعاء في أوقات نزول المطر خاصة أن هناك حديث صححه الألباني قد ورد عن نور الهدى -صلى الله عليه وسلم- يتحدث فيه عن أوقات استجابة الدعاء وكان منهم وقت نزول المطر وهو الذي يقول فيه «: اطلبوا إجابة الدعاء عند التقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول المطر. وفي رواية أخرى حسنها الشيخ الألباني في صحيح الجامع الصغير: ثنتان ما تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر»، ومن أجمل ما يمكن أن يدعو به المرء في هذا الوقت هو دعاء عند نزول المطر لقضاء الحوائج.

اللهم إني أسألك بعزتك عظمتك وجلالك أن تحقق لي أمنياتي وأمنيات كل من أحبهم، وأن لا تكسر لي ظهراً، ولا تصعّب لي حاجة، ولا تعظم علي أمراً، ولا تحنِ لي قامة، ولا تجعل مصيبتي في ديني ولا تجعل الدنيا أكبر همّي، ولا تكشف لي ستراً ولا سراً، فإن عصيتك جهراً فاغفر لي وإن عصيتك سراً فاسترني، ولا تجعل ابتلائي في جسدي. اللهم اجعل الآخرة أكبر همّي.

 اللهم طهّر قلبي واشرح صدري واسعدني وتقبل صلاتي وجميع طاعاتي واجب دعوتي، واكشف كربتي وهي وغمي، واغفر ذنبي واصلح حالي واجلُ حزني وبيّض وجهي، واجعل الريان بابي والفردوس ثوابي والكوثر شرابي، واجعل لي فيما أحب نصيب.

اللهم إني عبدك وأنتظر منك فرحاً قريباً يريح قلبي ويدمع عيني فبشرني، وأسألك الشفاء فعافني، ورحمتك فارحمني، وراحة البال والعتق من النار، ربّ إني أسألك بعزتك وعظمتك وجلالك أن تجعل ساعتي تحين وأنا ساجد بين يديك وقلبي ينبض من خشيتك، اللهم طهرني من كل ذنوبي ثم اقبضني إليك.

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يعقب الحسرة، ويورث الندامة، ويحبس الرزق، ويرد الدعاء، اللهم افتح لي أبواب رحمتك وارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم نوّر لي دربي، واغفر لي ذنبي، وحقّق لي ما يكون خير لي وما اتمناه.

دعاء الغيث النافع

دعاء استغاثة لِنزول المطر

أشرنا في أحد الفقرات الى وجود أكثر من صيغة يمكن أن يدعو بها العبد ربه حتى يطلب منه نزول المطر في حالة كان قد تأخر، وهذا الدعاء معروف باسم دعاء الاستسقاء بمعنى طلب سقوط المطر من أجل سقي الأرض والكائنات الحية التي عليها، ونظراً لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قد دعا بِأكثر من صيغة بِدعاء استغاثة لِنزول المطر وأيضاً الصحابة -رضوان الله عليهم أجمعين- كان يجب أن نذكر مجموع هذه الصيغ حتى نتيح للجميع التعرف على صيغ الدعاء الصحيحة التي وردت في السنة النبوية الشريفة.

  1. “اللهم أغثنا , اللهم أغثنا اللهم أغثنا “ ثلاثة مرات.
  2. «اللهم أنبت لنا الزرع، وأدر لنا الضرع، واسقنا من بركاتك».
  3. «اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين».
  4. “مُطِرْنَا بفَضْلِ اللَّهِ ورَحْمتِهِ“.
  5. “اللهم‏‎ ‎صيباً نافعاً“.

دعاء الغيث النافع

اجمل الادعية عند نزول المطر

على الرغم من أن الحديث الوارد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- الذي يتحدث فيه عن استجابة الدعاء في وقت هطول الأمطار غير متفق عليه بِصورة كبيرة إلا أنه معترف بيه بين الكثير من العلماء، ولهذا أجاز الكثير منهم الدعاء في هذا الوقت وطلب كل ما يرغب فيه المرء بما يكون فيه الخير لِنفسه وللآخرين، وقد تكون الأدعية التي كان يرددها الرسول الكريم أحد أجمل الأدعية عند نزول المطر والمميز فيها أنها الأدعية أنها تتضمن الحياة الدنيا والآخرة بما ينتفع به المرء في حياته وحتى بعد مماته.

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار.اللهم أكثر مالي وولدي، وبارك لي فيما أعطيتني، اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد و لم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء، اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع ومن نفس لا تشبع ومن علم لا ينفع، أعوذ بك من هؤلاء الأربع.

اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء، ومن ليلة السوء، ومن ساعة السوء، ومن صاحب السوء، ومن جار السوء في دار المقامة.

اللهم ارحمنا ولا تبتلينا، وارزقنا من خيراتك كثيراً يا رب العالمين.

اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها.

اللهم إني أسألك عيشة نقية، وميتة سوية، ومرداً غير مخزٍ ولا فاضح.

دعاء الغيث النافع

آيات من القرآن عن الغيث النافع

لم تذكر كلمة الغيث في القرآن الكريم سوى ثلاثة مرات فقط وكان جميعهم للإشارة إلى الخير والبركة التي يأتي بها هذا المطر النافع الذي يُعد من الأرزاق التي يرسلها الله إلى عباده، وعلى الرغم من ذلك نجد العديد من الآيات التي وردت في السور القرآنية المختلفة التي تتحدث عن نزول الماء النافع من السماء وهو الذي يتوافق تماماً مع صفات المطر الذي ينفع الناس والذي يُعرف لغوياً باسم الغيث لذلك نجد أن الآيات من القرآن عن الغيث النافع قد وردت أكثر من ثلاثة مرات سواء بالإشارة إلى الغيث بِصورة مباشرة أو بِمعنى المطر النافع.

  • (وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ ۚ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ) [الشورى 28].
  • (إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) [لقمان 34].
  • (وَنَزَّلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ * وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ * رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ) [ق:9-11].
  • ( فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)[فصلت:39].
  • (فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا)[الروم: 50].
  • (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [فصلت:39].
  • (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا * لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا * وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) [الفرقان: 48-50].

دعاء الغيث النافع

ختاماً: يجب أن نسعى جميعاً في التعرف أكثر على سنة الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- جيداً والتي يمكن أن نتعلم منها الكثير من الأمور مثل ما عرضناه في هذا التقرير من الأدعية التي تخص المطر سواء كان النافع أو الضار.

الزوار شاهدو أيضا: