جميع استراتيجيات التعلم النشط الجديد

جميع استراتيجيات التعلم النشط الجديد، يوجد العديد من الاستراتيجيات المتبعة في عمليات التعلم، البعض منها يندرج تحت مُسمى استراتيجيات تعلم قديمة أو تقليدية، أما بعض استراتيجيات التعلم الأخرى تندرج تحت مُسمى تعلم حديثة أو متطورة، وعند التحدث أو وصف ايجابيات استراتيجيات التعلم الحديثة، هذا لا يعني أن استراتيجيات التعلم التقليدية أو القديمة أصبحت لا تصلح للاستخدام،لأن استراتيجيات التعلم الحديثة ما هي إلا تطوير أو إجراء تعديلات على استراتيجيات التعلم القديمة، فهي أساس كل الاستراتيجيات الحديثة.

تعريف استراتيجيات التعلم

هي مجموعة من الطرق والتقنيات والأساليب الحديثة المُستخدمة في العملية التعليمية، أو اتباع المعلم أساليب وطرق حديثة ومبتكرة لتحقيق الأهداف التربوية والأهداف الخاصة بعملية التعلم المراد تحقيقها عن طريق استخدام هذه الاستراتيجيات التعليمية.

كما أنها مجموعة من الخطوات والطرق والأساليب التي يتبعها المعلم أثناء أداء عمله، لتحقيق الأهداف التعليمية المراد إنجازها من عملية التعلم أو التدريس، أو لخلق مناخ تعليمي جيد يُساعد في إتمام عملية التعلم وتحقيق أهداف التعلم بشكل فعال وممتع، والبعد عن أساليب التدريس البدائية مثل: التلقين والحفظ.

التعلم النشط

هو عبارة عن أسلوب تعليمي متطور وحديث، قام بتطويره العديد من العلماء من مجالات مختلفة، ويتضمن تطوير دور المتعلم أو المتدرب في العملية التعليمية وتحقيق الأهداف التعليمية المرجوة من عملية التعلم، وفي هذا النوع من التعلم يكون دور المتعلم فعال وإيجابي في الحصول والبحث عن المعرفة، فيقوم المتعلم أو التلميذ بالبحث عن مصادر المعرفة والمعلومات، ومناقشة هذه المعلومات التي حصل عليها مع المعلم.

أهداف استراتيجية العصف الذهني

يُطلق بعض العلماء عليها اسم الزوبعة الذهنية، ويقصد بهذه الاستراتيجية بإثارة ذهن المتعلم لتنشيط والحث على التفكير في العديد من الاتجاهات إلى مجموعة كبيرة الأفكار، وطرق الحل حول موضوع تعليمي أو مشكلة محددة، ثم الوصول إلى العديد من المقترحات ومناقشة هذه المقترحات والأفكار مع المعلم داخل الصف الدراسي ومن أهدافه:

  • جعل دور المتعلم فعال وله تأثير إيجابي في عملية التعلم.
  • تعليم الطلاب الاستماع والإنصات إلى الآخرين واحترام رأيهم.
  • الاستفادة من خبرات ومعلومات الآخرين .
  • القدرة على الفهم الجيد للمعلومات وتحليلها.
  • القدرة على البحث عن المعلومات ومناقشتها بشكل علمي مميز.
  • تقبل آراء الآخرين، واستخدام استراتيجية النقد البناء.

أهداف استراتيجية التعلم بالتلمذة

يطلق بعض العلماء على هذه الاستراتيجية اسم التعلم الاجتماعي، تتضمن هذه الاستراتيجية تعلم الفرد واكتساب المعلومات، والخبرات، والسلوكيات الجديدة من خلال خلق موقف تعليمي اجتماعي، باستخدام عمليات خاصة بهذه الاستراتيجية مثل: سرعة الملاحظة والتركيز.

حيث تتم عملية التعلم في هذه الاستراتيجية من خلال إجراء المعلم أو المدرب لتجربة أو رسم بعض الرسومات التعليمية، أو تعلم الكتابة أو الرسم، أو تشريح كائن حي باستخدام بعض الوسائل والطرق التعليمية في عملية التعلم، وتطبيق وتقليد الطلاب أو المتدربين للخطوات التي قام المعلم بأدائها، من خلال الملاحظة والتقليد، ومن أهدافها:

  • تنمية مهارة الملاحظة وقوة البديهة لدى التلاميذ.
  • تنمية روح المشاركة والتعاون بين التلاميذ.
  • جعل دور المتعلم فعال وله تأثير إيجابي في عملية التعلم.
  • القدرة على تعلم أداء مهام معينة عن طريق الملاحظة والتطبيق.

أهداف استراتيجية التعلم الجماعي

يُطلق على الاستراتيجية من بعض العلماء والفلاسفة اسم التعليم التعاوني، تتضمن هذه الاستراتيجية تقسيم التلاميذ إلى عدة مجموعات صغيرة، تتكون كل مجموعة من ٣ : ٤ تلاميذ، وتكلف كل مجموعة من هذه المجموعات بمهمات وأهداف محددة من قبل المعلم أو المدرب، ويقوم الطلاب في كل مجموعة بالتعاون مع بعضهم البعض وتبادل المعلومات والخبرات، وكذلك المهارات والعمل بروح المجموعة وليس الفرد، من أجل تحقيق الأهداف والمهام المسندة إليهم، ومن أهدافها:

  • التعلم عن طريق تبادل المعلومات والخبرات والمهارات.
  • تنمية المهارات والخبرات المختلفة لدى التلاميذ.
  • القدرة على البحث عن المعلومات ومناقشتها بشكل علمي مميز.
  • الاستفادة من خبرات ومعلومات الآخرين .

التدريس استراتيجية المناقشة

هي استراتيجية كانت متبعة قديماً عن طريق الفيلسوف سقراط الذي كان يقوم بتوجيه تلاميذه، حيث تعد هذه الاستراتيجية تطورا لاستراتيجية الإلقاء، ولكن عن طريق استخدام طريقة المناقشة في صورة توجيه الأسئلة التي تثير دافعية الطلاب على التعلم والتفكير، ويقوم الطلاب في هذه الاستراتيجية بمشاركة المعلم في العملية التعليمية من خلال البحث عن المعلومات وتعلمها في شكل وضع أسئلة وتقديم الإجابات لهذه الأسئلة.

أهداف التدريس استراتيجية المناقشة

  • تنمية روح التعاون والمشاركة بين التلاميذ.
  • القدرة على البحث عن المعلومات، ومناقشتها وتحليلها بشكل علمي مميز.
  • تنمية القدرة على طرح ومناقشة الموضوعات العلمية في شكل سؤال وجواب.
  • تنمية قدرة الطلاب على إبداء الرأي، واحترام رأي الآخرين.

استراتيجية الكرسي الساخن

تشبه هذه الاستراتيجية فيما يسمى بكرسي الاعتراف، وهي استراتيجية تعتمد على اختيار طالب معين من بين مجموعة من الطلاب، وتوجيه بعض الأسئلة له، لتنمية مهارات الطلاب والقدرة على التعلم من خلال تبادل المعلومات والخبرات بين مجموعة من الطلاب.

أهم خطوات هذه الاستراتيجية:

  • يتم وضع المقاعد الخاصة بالطلاب على هيئة دائرة مركزها الطالب الذي سوف توجه إليه الأسئلة من قبل الطلاب أو المعلم.
  • يتم توجيه الأسئلة الخاصة بالموضوع التعليمي الذي تم اختياره من قبل المعلم.
  • تكون الأسئلة من النوع المفتوح التي يسمح بوجود أكثر من إجابة لها.

أهداف التدريس استراتيجية الكرسي

  • تنمية القدرة على طرح ومناقشة الموضوعات العلمية في شكل سؤال وجواب.
  • القدرة على اكتساب المعلومات والخبرات عن طريق التعاون والمشاركة.
  • الاستفادة من خبرات ومعلومات الآخرين .

استراتيجية الرؤوس المرقمة

تتضمن هذه الاستراتيجية التعاون والمشاركة بين الطلاب، واكتساب المعلومات والخبرات من خلال الآخرين، ومن خطوات هذه الاستراتيجية :

  • يتم تقسيم التلاميذ إلى عدة مجموعات صغيرة، تحتوي كل مجموعة على 4 طلاب.
  • يحمل كل طالب رقما مختلف عن باقي الطلاب في المجموعة.
  • يتم توجيه الأسئلة أو المهمات المطلوبة من قبل المعلم إلى رقم عشوائي من 1: 4.
  • يتم تعاون أفراد المجموعة الواحدة على أداء المهمات الموجهة إليهم، أو الاجابة على الاسئلة الموجهة لهم.

أهداف التدريس استراتيجية الرؤوس المرقمة

  • الاستفادة من خبرات ومعلومات الآخرين.
  • القدرة على البحث عن المعلومات ومناقشتها وتحليلها.

استراتيجية التدريس المتبادل

تعتمد هذه الطريقة على التعلم عن طريق المناقشة وتبادل الآراء بين المعلم والتلاميذ حول موضوع الدرس، تُعد هذه الاستراتيجية مناسبة لدراسة النصوص المختلفة، ومن أهدافها:

  • تنمية قدرة الطلاب على التعلم باستخدام المناقشة وتبادل الآراء.
  • تنمية روح التعاون بين الطلاب.
  • استخدام أساليب البحث العلمي لإنجاز المهمات التعليمية المختلفة.
  • اكتساب المهارات والخبرات من الآخرين داخل المجموعة الواحدة.
  • تنمية القدرة على طرح ومناقشة الموضوعات العلمية في شكل سؤال وجواب.

الاستراتيجية هي كلمة من أصل يوناني وتعني القيادة ووضع الأهداف، وتم استخدام مصطلح استراتيجية أولاً في الميادين العسكرية، ويعني استخدام الإمكانيات والوسائل المتاحة بأفضل طريقة ممكنة، لتحقيق الأهداف والإنجازات المراد الوصول إليها، ثم انتقل هذا المصطلح إلى العديد من المجالات الأخرى مثل: المنظومة التعليمية وطرق التدريس المختلفة.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع جميع استراتيجيات التعلم النشط الجديد عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

الزوار شاهدو أيضا: