ترايكتين والنوم “مهدئ للأعصاب وفاتح للشهية”

ترايكتين والنوم

هل سبق وأن شعرت بالنعاس إثر تناولك لدواء ما؟ في هذا الموضوع سنتعرف سويًّا على دواء ترايكتين، ولكن بمنظور جديد ومختلف، تحت مسمى ترايكتين والنوم حيث يعد ترايكتين واحدًا من أشهر الأدوية التي يتم استعمالها على نطاق كبير؛ لعلاج العديد من أنواع الحساسية، بالإضافة إلى كونه فاتح للشهية من الدرجة الأولى، ومهدئ للأعصاب.

ترايكتين والنوم

في هذه الفِقرة سنتعرف بشكل أدق عن تأثير جديد ربما يكون غير معروف لدى الكثيرين:

  • بدايةً، يُعد عقار ترايكتين مضاد للحساسية وفاتح للشهية كما ذكرنا من قبل، وأنَّ المادة الفعالة فيه تسمي (السيبروهيبتادين) (cyproheptadine).
  • وهذه المادة تعمل كمضاد للهيستامين (المسبب للحساسية)، والسيبروهيتادين مضاد للحساسية من الجيل الأول.
  • ومن المعروف أيضًا، أنَّ كل أدوية الجيل الأول تتعدى حاجز الدم في الدماغ (BBB)؛ أي أنها تصل إلى المخ مباشرة؛ لتتسبب في الإحساس بالخمول والنوم.
  • كما أنها تنتقل لمراكز الشهية الموجودة في المخ (الموجودة في منطقة تحت المهاد) وتنشطها؛ فتعمل كفاتح شهية للكبار.
  • ومن هنا، جاءت شهرته القوية في كونه دواء يؤدي إلى النوم أو الشعور بالنعاس الشديد، هذا بجانب أنه فاتح للشهية، ومزيدًا لوزن الجسم.

مكونات دواء ترايكتين

  • يتكون دواء ترايكتين من مادة فعالة وأساسية؛ هي مادة “سيبروهيستادين”، والتي تعمل كمضاد للهيستامين المسؤول عن الحساسية، وكذلك كمضاد للسيروتونين.
  • ولكن مع ملاحظة بعض آثار “سيبروهيستادين” الجانبية تبين أنه يعمل علي فتح الشهية بشكل قوي عن طريق التأثير المباشر على منطقة تحت المهاد في المخ.
  • لذلك اُستُعمل بكثرة لفتح الشهية وعلاج النحافة، مع الحد من استعماله للأطفال.

استعمالات دواء ترايكتين

يُستخدم دواء ترايكتين في علاج العديد من الحالات؛ فهو يعمل كمضاد قوي للهستامين، حيث تأتي أبرز استعمالاته على النحو التالي:

  • فاتح للشهية، وعامل أساسي على زيادة الوزن.
  • علاج حساسية للجلد والحكة (الهرش)، والاحمرار والطفح الجلدي أيضًا.
  • يُعالج من فرط حساسية ملتحمة العين والجفون.
  • وينصح باستعماله لعلاج فرط حساسية الأنف والتهاب الأنف الوعائي.
  • بالإضافة إلى أنه من الأدوية المخصصة لعلاج حالات الصداع النصفي.
  • ويمكن استعماله كعلاج لأمراض الجلد (الأكزيما – الأكزيما العصبية).
  • كما أنه يداوي فرط الحساسية للأدوية، والأمصال، والطعام، والدم.

قد يعجبك أيضًا: ترايكتين شراب لعلاج الحساسية والوقاية من الصداع النصفي

موانع استخدام دواء ترايكتين

يمنع استخدام ترايكتين سواءً الأقراص أو الشراب في بعض من الحالات كما يلي:

  • الحساسية لأحد مكونات الدواء.
  • كبار السن (فوق الستون عامًا).
  • الأطفال وحديثي الولادة.
  • حالة الحمل والرضاعة، إلا في الضرورة القصوى.
  • مرضى الربو الشعبي والجلوكوما.
  • أمراض القناة الهضمية، والانسداد المعوي، وتضخم البروستاتا.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • المرضي المصابين بوهن شديد.
  • سائقي السيارات وأصحاب الأعمال الشاقة.
  • متناولي الكحوليات.
الجرعة الصحيحة من دواء ترايكتين

جرعة ترايكتين أقراص للكبار والبالغين:

  • جرعة الحالات المتوسطة: قرص واحد من 3 إلى 4 مرات في اليوم الواحد.
  • جرعة الحالات الشديدة (الجرعة القصوى): 8 أقراص تؤخذ على فترات، ويتم تناولها على جرعات محددة يتم تقسيمها على مدار اليوم.

جرعة ترايكتين أقراص للأطفال من 7 سنوات إلى 14 سنة

  • جرعة الحالات المتوسطة: قرص واحد من 2 إلى 3 مرات في اليوم الواحد.
  • جرعة الحالات الشديدة (الجرعة القصوى): عبارة عن 4 أقراص يتم تناولها على جرعات متعددة، وتقسم على اليوم بطوله.

جرعة ترايكتين شراب للكبار والبالغين:

  • جرعة الحالات المتوسطة: ملعقتان صغيرتان بمعدل (10 مل)، 3 إلى 4 مرات يوميًا.
  • جرعة الحالات الشديدة (الجرعة القصوى): 16 ملعقة صغيرة تؤخذ على فترات، ويتم تناولها كجرعات منتظمة.

جرعة ترايكتين شراب للأطفال من سنتين إلى 7 سنوات:

  • جرعة الحالات المتوسطة: ملعقة صغيرة واحدة بمقدار (5 مل)، من 2 إلى 3 مرات يوميًا.
  • جرعة الحالات الشديدة (الجرعة القصوى): 6 ملاعق صغيرة تؤخذ على فترات، ويتم تناولها بشكل منتظم.

جرعة ترايكتين شراب للأطفال من 7 أعوام وحتى 14 عامًا:

  • جرعة الحالات المتوسطة: ملعقتان صغيرتان (10 مل)، من 2 إلى 3 مرات في اليوم.
  • جرعة الحالات الشديدة (الجرعة القصوى): 8 ملاعق صغيرة تُتناول على فترات منتظمة طيلة اليوم.

إليك: ترايكتين triactin اكتشف كل ما يخص هذا الدواء

الآثار الجانبية لعقار ترايكتين
  • فتح الشهية وزيادة الوزن.
  • الخمول والنعاس.
  • جفاف في الفم والحلق.
  • تنبيه للجهاز العصبي في حالات نادرة؛ خاصةً مع الأطفال.
  • طفح جلدي وحكة شديدة.
  • كما قد يسبب اضطرابًا في المزاج، واكتئابًا في بعض الحالات النادرة.
  • اضطرابات معوية حادة؛ كالغثيان، القيء، الإمساك، والإسهال.
  • العصبية والقلق، والصرع والتشنجات.
  • الدوار، وغشاوة الرؤية.
  • الهلوسة والكوابيس.
  • صعوبة في التبول.
  • ضيق في التنفس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • بالإضافة إلى زيادة لزوجة إفرازات الشعب الهوائية.

بذلك، نكون قد تعرفنا على جانب مختلف وجديد لدواء ترايكتين؛ وعليكم التأكد من قراءة الآثار الجانبية للعقار قبل الإسراع في تناوله، نترككم في رعاية الله وحفظه.