أوجمنتين للقولون ودوره في علاج التهاب القولون التقرحي

أوجمنتين للقولون

كثير ما نقرأ على صفحات الإنترنت والمواقع ومنصات التواصل الاجتماعي أن نسبة كبيرة من المصريين يعانون من مرض القولون المزمن؛ نظرًا لأسباب كثيرة منها العصبية ونوعية الطعام التي نأكلها، وكذلك الحالة النفسية؛ وقد يعلم الكثير عن دواء أوجمنتين المضاد الحيوي واستخداماته، ولكن اليوم سنقدم لكم استخدامًا جديدًا ربما لم يكن معروف لدى الكثيرين؛ وهو دواء أوجمنتين للقولون حيث سنتطرق في تلك السطور إلى هذا العلاج ذي الفاعلية العالية على تخليصنا من أمراض القولون المزمنة.

دواء أوجمنتين للقولون

  • أوجمنتين للقولون؛ هي أقراص مضاد حيوي واسعة المجال، تركيبتها العلمية تتكون من مزيج من مادتين: “أموكسيسيلين” و”حمض الكلافيولونيك”.
  • والأموكسيسيلين هو مضاد حيوي ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى “البنسلين”، والذي يحارب البكتيريا في الجسم.
  • أما “كلافيولونيك البوتاسيوم؛ فهو بمثابة مثبط بيتالاكتاميز، والذي يعمل على منع بعض البكتيريا من أن تصبح مقاومة للأموكسيسيلين.

دواعي استخدام أوجمنتين للقولون

  • أشارت العديد من الدراسات إلى إمكانية معالجة التهاب القولون التقرحي،
    عن طريق استخدام المضادات الحيوية، والتي يعد أوجمنتين واحدًا منها،
    ولكن لابد من قيام الطبيب بوصفه ضمن خطة المريض العلاجية ولا يجوز استخدامه دون استشارته.
  • كما يستخدم  في علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • وله استخدام آخر؛ وهو علاج الالتهاب الرئوي الحاد في الصدر.
  • كما ينصح باستعماله لعلاج التهابات الأذن التي تنتج عن دور الإنفلونزا الحاد.
  • ويمكن استخدام أوجمنتين لمعالجة التهاب الشعب الهوائية، والتهابات الجلد التي تنتج للناس أصحاب البشرة الحساسة أو في فصل الشتاء تحديدًا.
  • وينصح به أطباء المسالك البولية؛ كونه واحدًا من أقوى المضادات الحيوية لعلاج التهابات المثانة والمسالك البولية.
  • وأخيرًا وليس هو بآخر، يستعمل هذا الدواء في معالجة التهابات اللثة؛ وبالتالي يساعد على التخلص من آلام الأسنان.

محاذير قبل استعمال دواء أوجمنتين للقولون

  • لا يستخدم هذا الدواء في حالة المرضى الذين يعانون من أمراض الكُلى الحادة.
  • أو من لديهم مشاكل في الكبد أو اليرقان.
  • بجانب من لديهم حساسية تجاه البنسلين أو السيفالوسبورين؛ مثل أموكسيل، سيفتين، سيفزيل، أومنيسف.
  • بالإضافة إلى من كان لديه حساسية من مواد البنسيلين؛ فيجب عليهم عدم استخدام الدواء.
  • وإن كنت أحد متناولي الكحوليات؛ فلا ينصح باستخدام الأوجمنتين؛ حتى تتوقف عن تناول الكحوليات.
  • ولكن عند حدوث الحمل أو الإرضاع، فلم يُذكر أي أعراض أو مشاكل في استخدام الدواء؛
    ولكن من المستحب أن يُتناول الدواء وفق وصف الطبيب المختص.

إليك: دواء للحامل augmentin هل يعد من الأدوية الآمنة أم لا؟

الجرعة المحددة لدواء أوجمنتين للقولون وطريقة استخدامه
  • بالنسبة لجرعة الكبار البالغين؛ فهي قرص أوجمينتين كل اثني عشر ساعة؛ أي مرتين في اليوم الواحد.
  • فأما الأطفال، فتأتي جرعتهم وفق الوزن وعدد الكيلوجرامات، ويكون بشكل شراب وليس أقراص.
  • وعن استخدام هذا الدواء، فيكون عن طريق تعاطيه في بداية الوجبة؛ للحد من اضطراب في المعدة، ولا يتم سحق أو مضغ القرص حتى لا يفقد فعاليته.
  • ما يجب الانتباه له؛ هو أنه قد يؤدي تخطي أو نسيان الجرعات أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بمرض إضافي مقاوم للمضادات الحيوية.
  • ويجدر الإشارة الى أن الأوجمنتين لا يعالج العدوى الفيروسية؛ مثل الإنفلونزا أو نزلات البرد.
  • لكن في حال نسيان وقت أخذ الجرعة؛ فيجب أن تأخذ الجرعة المنسية في أقرب وقت عندما تتذكر.
  • على أن تتخطى الجرعة الفائتة إذا كان الوقت قريبًا للجرعة المجدولة التالية، ولا تأخذ دواء إضافي لتعويض الجرعة الفائتة.
  • ننصحكم دائمًا بتناول دواء أوجمنتين للقولون مع أو بعد تناول وجبة عالية الدهون؛
    وذلك لأن الجسم يكون غير قادر على امتصاص الدواء.

قد يعجبك أيضًا: دواء أوجمنتين للأسنان للقضاء على البكتيريا وعلاج الخراج والالتهابات

الآثار الجانبية لأوجمنتين للقولون 
  • يمكن لدواء أوجمنتين أن يسبب حالة حادة من الإسهال تسمى التهاب القولون الغشائي الكاذب.
  • وهو يتميز بنزول البراز المائي، ذي الرائحة الكريهة بشكل غير طبيعي.
  • كما قد يصيبك هذا الدواء بجفاف أو تعفن في الدم في الحالات الشديدة.
  • مما يؤثر على مستويات الصوديوم والبوتاسيوم، ويصيبك بالرعشة، أو يجعلك تشعر بالضعف.
  • وقد يؤثر أوجمنتين على اختلال ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • كما أن هذا الدواء مثله مثل باقي المضادات الحيوية الأخرى من عائلة البينسلين، فقد يسبب رد فعل تحسسي حاد، والذي يعرف باسم فرط الحساسية للبنسيللين.
  • ويمكن أن تظهر على جسمك بعض البثور أو الطفح الجلدي.
  • ومن آثاره أيضًا، مواجهة صعوبة في التنفس، أو انتفاخ في الفم أو اللثة أو الحلق.

وفي الختام، تذكروا دائمًا أن متابعتكم لما ننشره من معلومات طبية متخصصة، تُجنبكم أي أعراض جانبية قد تحدث عن تناول دواء لا نعلم عنه شيئًا، تمنياتنا لكم بالشفاء العاجل وبدوام الصحة والعافية.